كامرى من ضمن ثلاثة سيارات مرشحة بقوة للتجميع محلياً من تويوتا فى الفترة المقبلة

كشف السيد أحمد منصف، الرئيس التنفيذى لتويوتا إيجيبت فى كلمة له أثناء مؤتمر سابق للشركة عن دراسة الشركة اليابانية تجميع سيارتين محلياً، وفيما لم يصرح السيد منصف بشكل صريح عن أية سيارتين، إلا أن موديلات تويوتا المرشحة للتجميع محلياً لن تخرج عن ثلاثة.

يأتى هذا الخبر من تويوتا فى أعقاب التطور الكبير لمبيعات العلامة اليابانية محلياً وخاصة لطراز كورولا والذى يشهد نمواً كبيراً للعام الثالث على التوالى يدفعه لتحطيم رقم عام 2014 ب7550 سيارة، أوتوموتيف جي تي، حيث سجلت ما يقارب ال7000 سيارة فى ال8 أشهر الأولى من هذا العام ومن المتوقع أن تتخطى ال10 آلاف سيارة بنهاية 2019، لتكون بذلك كورولا هي السيارة الوحيدة التى إستطاعت أن تسحق آثار تعويم العملة المحلية وحملات المقاطعة.

حيث فى الأغلب لن يخرج الموديلين المذكورين عن 3 طرازات وهم تويوتا ياريس، تويوتا راف4 وتويوتا كامرى، فالثلاثة شرائح التى تتنافس بها هذ الطرازات تعاني من فراغ كامل للعلامة اليابانية محلياً فيما تزدهر العلامات الأخرى على عكس طراز كورولا المكتسح لفئته، أوتوموتيف جي تي، حيث لا تتمتع أياً من هذه الطرازات بمميزات إعفاء جمركية نتيجة لعدم تصنيعه بدول الإتحاد الأوروبي أو تركيا، كما تزيد سعات محركات طرازي راف4 وكامرى عن 1600 سي سي مما يضعهم تحت عقبات جمركية كبيرة دفعت سعر طراز مثل كامرى إلى ما يزيد عن ال2 مليون جنيه.

ففى فئة السيدان تحت المدمج التى تنافس بها ياريس والتى تنحصر ما بين 200 إلى 300 ألف جنيه يوجد سيارات مثل نيسان صني ورينو لوجان وهيونداى أكسينت وكيا ريو، ووجود سيارة مثل ياريس سيدان فى وسط هذه الفئة السعرية قد يحقق نجاحاً منقطع النظير بلا شك.

أما في فئة الكروس أوفر المدمج وهي الأكثر شعبية محلياً والتى يسيطر عليها طرازات هيونداى توسان وكيا سبورتاج ونيسان قاشقاي نظراً لتمتعهم بالإعفاءات الجمركية لمنشأهم الأوروبي، لا تستطيع سيارة مثل راف4 المنافسة نتيجة لمنشأها الغير الأوروبي ومحركاتها ذات السعة العالية، فتجميعها محلياً فى الفئة السعرية ما بين 500 إلى 650 ألف جنيه قد تضعها فى قمة المنافسة.

أخيراً طراز كامري السيدان متوسط الحجم، كامرى ربما لم تطرح للبيع من قبل ف السوق المصرية إلا أن شعبيتها العالمية تضمن لها نجاحاً منقطع النظير فى هذا القطاع الذى يزدهر محلياً على عكس إنحساره عالمياً نتيجة لدخوله المنافسة مؤخراً مع إستخدام معظم الصانعين لمحركات سعات 1600 فأقل مزودة بشواحن توربينية، لذلك فقد جاء بعد غياب طويل يؤهله للمنافسة لسنوات قادمة.

فى حال تجميع طراز ياريس فإنه على الأرجح سيستخدم المحرك سعة 1500 سي سي بقوة 105 حصان مع ناقل الحركة CVT، أما فى حالة كامرى وراف4 فعلى الأغلب سيتم إستخدام المحرك سعة 2000 سي سي 4 سلندر طبيعي التنفس “كود 6AR-FSE” بقوة 167 حصان و199 نيوتن.متر والمتصل بناقل حركة أوتوماتيك من 6 سرعات بالعجلات الأمامية.

طرازى كامرى وراف4 هما الأقرب حيث تم إطلاق أجيال جديدة كلياً منهم مؤخراً، كما أنهم لن يتم إنتاجهم بكميات كبيرة على عكس طراز مثل ياريس الذى ينتظر جيلاً جديداً فى خلال المستقبل القريب، بالإضافة لكون فئته تتطلب إنتاجاً بكميات كبيرة وهو ما يصعب عند بداية مشروع تجميع محلى لأى شركة.