بعد عقود من الإختناقات، حل أكبر مشكلات صلاح سالم بردم نفق العروبة

بعد ما يقارب ال4 عقود على إفتتاحه، يقارب نفق العروبة نهاية حياته فى عمرٍ قصير بالنسبة لما تعيشه الأنفاق حول العالم فى العادة، ربما يرجع هذا إلى تصميمه الخاطىء الذى ساهم فى إختناق مرورى على مدار عشرات السنين بشارع العروبة صلاح سالم بمنطقة مصر الجديدة.

حيث قررت محافظة القاهرة ردم النفق وعمل كوبرى فى الإتجاه العمودى بشارع السيد الميرغنى بدلاً منه، حيث يعود بذلك نفق العروبة كشارع صلاح سالم الغير مقطوع أو مجزأ فيما يتم عمل محاور للطرق الأقل كثافة التى تقطعه كشارع السيد الميرغنى.

شكل نفق العروبة “ولايزال حتى إنتهاء كبرى السيد الميرغنى” شكل إختناقاً بشارع صلاح سالم بجانب كوبرى الجلاء الذى يسبقه بإتجاه المطار قبل أن يتم توسعته فى عام 2014 من قبل الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والذى أسهم فى حل الإختناق فى هذه المنطقة إلى الأبد، إلا أن نفق العروبة كان لا يزال حجر عثرة فى طريق السيولة المرورية المطلوبة على هذا المحور الحيوى.

توسعة صلاح سالم وبناء الكوبرى الجديد وردم نفق العروبة تأتى كجزء من المشروع القومى للطرق وخطة التوسعة وإنشاء كبارى ومحاور جديدة بمصر الجديدة والقاهرة الكبرى وعموم الجمهورية لرفع كفاءة شبكة الطرق القومية.