عام مر على عودة شانجان محلياً شهد أداءاً متواضعاً للتسويق والمبيعات ومستقبل غير مبشر

عام مر على عودة شانجان محلياً شهد أداءاً متواضعاً للتسويق والمبيعات ومستقبل غير مبشر

CS55

عام مضى على إنطلاق علامة شانجان الصينية فى السوق المحلية المصرية تحت لواء شركة جي بي أوتو غبور، كان من المنتظر أن تصبح جناح التنين الصيني بجانب علامة MG مثلما هو الوضع في دول الخليج، إلا أن الأداء المتواضع على صعيدي التسويق والمبيعات أديا إلى نتائج مخيبة للآمال لعلامة واعدة في أسواق المنطقة.

حيث استطاعت شانجان أن تحقق مبيعات إجمالية بلغت 2252 مركبة فى مصر عام 2021 بحسب احصائيات أميك، فيما سجلت فى المملكة العربية السعودية مبيعات بلغت 28706 سيارة فى العام ذاته بفارق 26454 وحدة، وللمقارنة فإن علامة صينية أخرى وهي MG استطاعت تحقيق مبيعات تقدر ب23600 سيارة لعام 2021 في مصر و24231 فى العام نفسه فى المملكة العربية السعودية بفارق 631 وحدة فقط على الرغم من الفارق الكبير فى الحجم الإجمالي لمبيعات السوقين المصري والسعودي.

CS15

استطلعنا على مدار العام الماضي فى موقعنا أوتوموتيف جي تي آراء العديد من الموزعين للعلامة والذين أكدوا مراراً على ضرورة إهتمام وكيلها المحلي بالتسويق والدعاية والتسعير الصحيح للعلامة الصينية، والتي يبدو أنها لم تجد موضع قدم لها وسط توكيلاته الأسيوية العديدة.

شانجان على مدار عام كامل لم تحقق أرقاماً توازي قيمتها وقوتها الحقيقية والذي انعكس على تواجدها المحدود فى الشوارع ووسط المستهلكين وبالتبعية كما يقول المثل “البعيد عن العين بعيد عن القلب” فقد ابتعدت عن قلوب المستهلكين وأضحت خارج إختياراتهم.

Eado DT

في البداية كانت أكبر مشكلات العلامة تكمن فى التسعير والدعاية القوية، تراجعت بعدها الأسعار قليلاً واستمر غياب الدعاية والتسويق لتغيب معهما المبيعات، وحتى بعد إرتفاع أسعار جميع السيارات فى السوق المحلية فإن شانجان أصبحت من ضمن الأفضل فى معادلة القيمة مقابل السعر ولكن لم يشفع لها هذا في ظل عدم الإهتمام الكافي بها دعائياً وتسويقياً.

Alsvin

وكيل شانجان يطرح محلياً 4 سيارات مختلفة وهي New Alsvin، والسيارة EADO DT وهما من فئة السيدان، وكذلك السيارة CS15، والسيارة CS55، وهما من فئة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات SUV.

ومع دخول السوق فى حالة ركود مع ارتفاع الأسعار وصعوبات الإستيراد وقلة الإنتاج عالمياً فإننا نتسائل، هل ستصمد علامة شانجان أمام التحديات فى الفترة القادمة أم ستتخذ الشركة الصينية الأم قراراً يغير مسار العلامة في سوقنا المحلية؟!.


اترك تعليقاً